كاريتاس أوروبا: الجوع لا يزال يهدد حياة ملايين الناس في العالم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Caritas02بروكسل – أكدت منظمة كاريتاس في أوروبا (جهة غير حكومية لها 49 فرعاً في 46 بلداً أوروبياً) أن الجوع لا يزال يهدد حياة حوالي 800 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم.

وفي بيان نشرته المنظمة وتسلمت (آكي) الإيطالية للأنباء نسخة منه الجمعة بمناسبة اليوم العالمي للتغذية، والذي يصادف في 16 تشرين الأول/أكتوبر، نقلت كاريتاس معطيات أصدرتها منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، ومفادها أن واحد من تسعة أشخاص في العالم يعانون من نقص التغذية المزمن وأن كافة الجائعين في العالم تقريباً يعيشون في الدول النامية.

وشددت المنظمة على ضرورة تضافر كافة جهود المؤسسات الوطنية والدولية وهيئات المجتمع المدني والكنائس والمتطوعين من أجل إيجاد حلول طويلة الأمد لهذه المشكلة. وأشارت إلى أن الجوع والفقر هما من بين الدوافع الأساسية للهجرة والتهجير القسري، حيث “شهدت أعداد المهجرين والمهاجرين ارتفاعاً قياسياً العام الماضي، فقد وصلت إلى 65 مليون شخص”.

ودعت المنظمة الدول الأوروبية إلى زيادة مساعداتها الإنمائية والتركيز على تعزيز التنمية الزراعية، “وبشكل خاص، الزراعة الصغيرة والمؤسسات الزراعية الأسرية، وكذلك السماح للمزارعين بالوصول إلى الأسواق المحلية لتأمين دخل مناسب لهم”.

ووصفت كاريتاس بـ”غير الكافية” مساعدات التنمية التي يخصصها الاتحاد الأوروبي للدول المجاورة والنامية، فـ”هذا يحتاج أيضاً على تنسيق للجهود ليس فقط على المستوى الزراعي، بل على مستوى مواجهة التغير المناخي، الذي أصبحت آثاره كارثية على المحاصيل.

وناشدت المنظمة الاتحاد الأوروبي بتنفيذ جميع تعهداته في إطار الهدف الذي حددته الأمم المتحدة والقاضي بتحديد عام 2030 لتحقيق الأمن الغذائي والقضاء على الجوع وتعزيز الزراعة المستدامة.
هذا وتعمل كاريتاس في العديد من بلدان العالم مع المزارعين والتعاونيات وغيرها من المعنيين بالسلسلة الغذائية من أجل تعزيز الإنتاج والتسويق المستدام وضمان دخل لائق للمزارعين.
كما تدعم المنظمة العديد من البرامج غير الحكومية الرامية إلى الحد من التفاوت الخطير في مستوى الأمن الغذائي في بلدان العالم.