مستوى قياسي في عدد زوار معرض الشارقة الدولي للكتاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
معرض الشارقة الدولي للكتاب
معرض الشارقة الدولي للكتاب

الشارقة ـ تجاوز عدد زوار معرض الشارقة الدولي للكتاب أرقاماً قياسية في دورته الحالية الـ35، مسجلاً حضور أكثر من مليون ونصف المليون زائر، وهو ما يعتبر حجماً غير مسبوق لمثل هذا النوع من النشاطات الثقافية في المنطقة عموماً.

ووفق إدارة المعرض، فإن عدد زوار المعرض كل يوم قارب الربع مليون زائر، ليؤكد هذا الإقبال وفق القائمين على المعرض “نجاح للمسار الذي تمضي عليها إمارة الشارقة في مشروعها الثقافي”.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري “إن نجاح المعرض في استقطاب هذا الحجم من الجمهور، يأتي نتيجة لجهود كبيرة، ومتواصلة، قادتها الشارقة طوال خمسة وثلاثين عاماً، شكلت خلالها أجيالاً من القراء والمتابعين، إضافة إلى مجمل المبادرات التي قادتها الدولة، وأعادت الاعتبار لمشروع القراءة، والمعرفة على المستويات كافة”.

وشكلت الفعاليات النخبوية، وحجم دور النشر المشاركة، والكتب المعروضة، محل جذب لمختلف فئات القراء، من إمارات الدولة كافة، ودول مجلس التعاون الخليجي، لتفتح الباب لتحقيق أعلى مستويات الزوار في تاريخ المعرض.

وأشار العامري إلى أن احتفال دولة الإمارات بعام القراءة، إلى جانب العدد الكبير من المبادرات والفعاليات والحملات القرائية التي تنظمها العديد من الجهات والمؤسسات في الدولة، وما يتمتع به المعرض من حضور بارز بين المقيمين في الإمارات وزوارها، كلها عوامل أسهمت في زيادة الإقبال على زيارة المعرض، لاقتناء الكتب التي توفرها 1681 دار نشر، والاستمتاع بالفعاليات التي تجاوز عددها 1417 فعالية.

والدورة التي تنتهي غداً (السبت) شاركت فيها مؤسسات نشر من أكثر من 60 دولة عربية وأجنبية، منها 205 مشاركات من الإمارات، 163 من مصر، و110 من لبنان، ومثلها من الهند، و79 من وبريطانيا، و66 من سورية، و63 من الولايات المتحدة الأمريكية، توزّعوا على معرض قياسي في مساحته التي تتجاوز 25 ألف متر مربع.

وعُرِض في المعرض ما يقرب الـ100 ألف عنوان جديد، وشارك فيه 235 ضيفاً من خلال 1417 فعالية ثقافية وفكرية وأدبية مختلفة، تشارك ببرنامج ثقافي واسع وآخر أدبي وتعليمي، فضلاً عن برامج مهنية حول عوالم النشر، وأقيم على هامش المعرض دورات تدريبية للناشرين العرب بالتعاون مع مركز النشر في كلية الدراسات المهنية بجامعة نيويورك بمشاركة 50 ناشر عربي.