جينتيلوني: قلق أوروبي على الوضع في سورية خلال فترة الانتقال السياسي بواشنطن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني
وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني

روما- أفاد وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني بأن نظرائه الاوروبيين يتخوفون من تداعيات سلبية على الأزمة السورية خلال شهري الفراغ السياسي في واشنطن الناتجة عن انتقال السلطة من الرئيس باراك أوباما الى الرئيس المنتخب دونالد ترامب في العشرين من شهر كانون الثاني/يناير المقبل.

وقال رئيس الدبلوماسية الايطالية في تصريخات صدرت منه في اعقاب اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين الاخير في بروكسل “بالنسبة للوضع في سورية،  هناك قلق بين وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي  ينبع من حقيقة أنه بشأن التواصل بين الولايات المتحدة وروسيا، أساسي للتعامل مع الازمة السورية، ينبغي أن نضع في الحسبان  هذين الشهرين للانتقال من  إدارة أمريكية الى أخرى “. وأضاف جينتيلوني “نحن الأوروبيون سوف نعمل بكل ما وسعنا لتجنب من ان يحدث هذا الفراغ  حقائق غير قابلة للتغيير” للأوضاع في سورية.

يشار الى أن الرئيس السوري بشار الاسد أعلن في مقابلة مع التلفزيون الرتغالي  أن “دمشق ستكون حليفا طبيعيا للرئيس المنتخب دونالد ترامب إن كان سيُحارب الإرهابيين”، لكنه أضاف “علينا أن ننتظر ونرى عندما يبدأ بمهمته الجديدة”.