الكنيست الاسرائيلي: اقرار أولي لمشروع قانون تشريع الإستيطان وتأجيل النظر بقانون الآذان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

IsrelFlag

القدس-اقر الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية مشروع قانون يضفي الشرعية على مستوطنات إسرائيلية أقيمت على أراض فلسطينية خاصة في الضفة الغربية.

وصوت 58 عضوا إلى جانب مشروع القانون، الذي عارضه 50 عضوا، قبل تحويه إلى لجنة الكنيست لإعداده استعدادا لقراءات إضافية.

وكان مشروع القانون الذي صادقت عليه اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع يوم الأحد الماضي استدعى إنتقادات دولية واسعة بما فيها من الولايات المتحدة الأمريكية.

من جهة أخرى، قالت القائمة العربية المشتركة أنه بعد سلسلة جلسات واتصالات حثيثة أجراها نواب القائمة المشتركة في سياق تصديهم لقانون منع الآذان، وتحفيز حزب المتدينين (يهدوت هتوراة) بالاعتراض على القانون المقترح، قررت الحكومة سحب القانون  من جدول أعمال الكنيست مؤقتا.

وقالت القائمة العربية اتلمشتركة انه “عمل نواب القائمة ، في الأيام الأخيرة، بوسائل عديدة لوقف عملية تشريع القانون العنصري الذي دعمه رئيس الحكومة نتنياهو، وعدم طرحه للقراءة التمهيدية اليوم الاربعاء، كما قدم وزير الصحة يعقوب ليتسمان، تحفظاته على القانون للجنة الوزارية للتشريعات، سيما وأنه يحمل عواقب وتقييدات على شعائر دينية تتعلق بقدسية يوم السبت في الديانة اليهودية. وسيتم إعادة مشروع القانون لطاولة الحكومة لبحث اعتراضات الوزير ليتسمان”.

وأكدت القائمة المشتركة على أن “مشروع القانون عنصري، أهدافه لا تنحصر في انتهاك حرية الديانات والعبادة والمقدسات، بل يهدف لمحو حضور الهوية والثقافة والحضارة العربية والإسلامية في الحيّز العام”.  وأضافت “إن القانون يندرج ضمن سياسة حكومة اليمين المتطرف بقيادة نتنياهو وواحد من جملة قوانين عنصرية، والتي تسعى الحكومة من خلالها محو ذاكرة وتاريخ أصحاب البلاد الأصليين وشرعنة الإقصاء والتمييز والفصل العنصري والتهجير وطمس الموروث العربي الفلسطيني”.