بلجيكا: تراجع ملحوظ للإصابات بالايدز عدا لدى المثليين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

برBelgiumFlagوكسل – ذكر المعهد العلمي للصحة العامة في بلجيكا أن عدد حالات الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز)، قد سجل انخفاضاً ملحوظاً خلال السنوات القليلة الماضية، بينما شهد تصاعداً لدى الرجال من المثليين جنسياً
وأشار المعهد في أحدث تقاريره، الى أن عام 2015 هو العام الثالث على التوالي الذي يتم فيه تسجيل انخفاض في عدد الإصابات بالايدز، خاصة لدى الأشخاص القادمين من بلدان جنوب الصحراء، “ولكن الأمر يجب أن يؤخذ بحذر شديد، إذ أن انخفاض عدد الحالات التي يتم تشخصيها لا يعني بالضرورة انخفاض العدوى، حسب المعهد.
وقد تم تسجيل 1001 حالة جديدة من المصابين بالايدز في بلجيكا عام 2015، ما يعني إنخفاضاً مقداره 4,7% عن العام الذي سبقه.
ويلاحظ التقرير أن معدلات العدوى بمرض الايدز بين الرجال والنساء عن طريق العلاقات الجنسية الطبيعية قد انخفض ما بين 2012 و2015، في البلاد، “من بين هؤلاء 45% أتوا من دول جنوب الصحراء، و 32 من أصول بلجيكية، أما ما تبقي فيتوزعون على جنسيات مختلفة”، وفق التقرير.
ويضيف التقرير أن الانخفاض لا يطال الشريحة الأكثر خطورة وهي الرجال من المثليين جنسياً، حيث تواصل حالات الإصابة ارتفاعها لدى هؤلاء ما يجعلهم الشريحة الأكثر خطورة حتى الآن. أما العدوى عن طريق الحقن المخدرة فتبقى هامشية جداً.
ويحذر التقرير من مخاطر التشخيص المتأخر للمرض، إذ يؤكد أن 35% من الأشخاص الذين يكتشف لديهم المرض يأتون في حالة متأخرة جداً ما يعقد عملية المتابعة الطبية والعلاج.
ويؤكد المعهد في تقريره بالقول أن عدد المصابين بالايدز في بلجيكا بلغ 15266 شخص العام الماضي، وأنه يمكن إضافة 755 حالة جديدة كل عام، ملاحظاً ارتفاع أعمار المصابين، إذ يبلغ 34% منهم، سن الخمسين فما فوق.
وقد سجل المعهد ارتفاعا ملحوظا في أعمار المصابين، ففي عام 2006، كان 19% منهم فقط فوق سن الخمسين، كما تبلغ نسبة الرجال 64 % من عدد الإصابات المسجلة والتي يتم متابعتها طبيا.