البابا: لتحتفل الكنيسة سنويا بـ”اليوم العالمي للفقراء”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
البابا فرنسيس
البابا فرنسيس

الفاتيكان – قال البابا فرنسيس “لتحتفل الكنيسة جمعاء في الاحد الثالث والثلاثين الزمن الطقسي العادي، باليوم العالمي للفقراء”، الذي يمثل “تمهيدا لائقا لعيش عيد المسيح ملك الكون”. في قرار تضمنه الإرشاد الرسولي “الرحمة والفقر” الذي وقعه البابا في نهاية يوبيل الرحمة الإستثنائي أمس.

وأوضح البابا أن هذه المناسبة، “ستكون يوما من شأنه أن يساعد الجماعات المسيحية وكل شخص معمَّد على التأمل بكيفية أن الفقر يتجذر في قلب الإنجيل”، وأنه “طالما بقي لعازر (اسم يستخدمه الإنجيل للإشارة الى الشخص الفقير) على باب منزلنا، فلا يمكن أن تكون هناك عدالة اجتماعية أو سلام”.

واختتم البابا بيرغوليو بالقول إن “هذا اليوم سيكون أيضا نموذج ملموس للبشارة الجديدة”، التي “تجدد وجه الكنيسة في فعل توبتها الراعوية الدائمة لتكون شاهدا للرحمة”.

 

يذكر أن السنة الطقسية تتألف من 52 أسبوعا، كالسنة العاديّة، لكن بتنظيم خاص يتركز على الليتورجيا، أي صلاة الكنيسة. وتبدأ السنة الطقسيَّة بزمن المجيء وتنتهي بأحد يسوع الملك أيّ الأحد الـ34 من الزمن العادي (الذي صادف أمس). كما تتضمن السنة الطقسيّة أزمانا كالعادي والقدسي والمجيء والميلاد والصوم والفصح.