أسقف سوري: الأسد أفضل السياسيين على الساحة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المطران أنطوان شهدا
المطران أنطوان شهدا

روما – أعرب أسقف سوري عن رأيه بأن “الرئيس السوري بشار الأسد هو الأفضل بين الجهات السياسية المتواجدة على الساحة”.
وخلال لقائه مدير الفرع الإيطالي لجمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية أليساندرو مونتيدورو الثلاثاء، في روما، أوضح رئيس أساقفة حلب (شمال سورية) للسريان الكاثوليك، المطران أنطوان شهدا “نحن لا ندافع عن الحكومة السورية بل عن حقوق الناس الذين يعانون بسبب الجماعات المسلحة”.
وتابع “كل الناس ضحايا أبرياء لا يمتهنون السياسة، ومتى ما فاز الأسد فنحن متأكدون أنه سيكون بالإمكان فتح مجال أكبر بالنسبة للمسيحيين، على المستوى الدستوري أولا وقبل كل، وبالتالي تحسين دستور لا يعتبر الإسلام دينا للدولة”.
ولفت الأسقف السرياني الى أنه “لا يمكن اليوم معرفة ما يحدث بالفعل على التراب السوري”، ورأى ان “لهذا تأثير سلبي على السكان، ولا شك في أن الجيش يستعد لهجوم نهائي لاستعادة السيطرة على حلب”، وهو “جيش يحترم الهدنة، على العكس من خصومه”.
وأردف أن “المسيحيين بقوا في وسط مدينة حلب فقط، وفي هذه هناك غذاء ودواء”، مع “عدم توفر الماء والنفط للتدفئة ولمولدات الكهرباء”، لكن “مسيحيي حلب يرومون أن تُعرف الحقيقة في المقام الأول”.
وخلص المطران شهدا الى القول إن “هذه الحقيقة تكمن بأن الكنيسة السورية موجودة وهي على قيد الحياة”، وهي “تطلب من الكنيسة الغربية أن تشاطرها معاناتها”.