قيادي فلسطيني يشكر المسيحيين على التضامن ضد مشروع قانون الآذان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

MoscheaAqsa

القدس- أشاد قيادي فلسطيني في مدينة القدس بقيام كنائس في الأراضي لفلسطينية برفع الاذان تضامنا مع المسلمين بعد مشروع قرار إسرائيلي بمنع الاذان.
وقال القيادي في حركة (فتح) حاتم عبد القادر “اود أن اقدم الشكر للكنائس المسيحية التي رفعت الاذان من الكنائس وهذا موقف مشرف يؤكد الوحدة الوطنية ويؤكد على التلاحم الاسلامي المسيحي في هذه المدينة ضد مخططات التهويد الإسرائيلية”.
وعلى الرغم من قرار اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع المصادقة على مشروع القانون الا انه لم يقدم إلى الكنيست للتصويت عليه.
وجاء التأجيل بعد اعتراض احزاب دينية يهودية خشية استخدام القانون ضد الشعائر الدينية اليهودية يوم السبت.
وبدوره فقد أكد مفتي القدس الشيخ محمد حين في مؤتمر صحفي على أن “الاذان في القدس وفي كل فلسطين هو شعيرة اسلامية كما هو شعيرة من شعائر الدين في كل موقع يصله المسلمون”. وقال “الآذان مرتبط بعقيدتنا ومرتبط بشعائرنا فلا نقبل بأي حال من الاحوال لا بقانون مخفف أي بمعنى أن قانون يستثني وقتا من اوقات الآذان او قانون شامل بمنعه او حتى التطرق للاذان من قريب او بعيد”.
وأضاف “أي مساس بالآذان من قريب او بعيد مرفوض تماما سواء اكان هذا اقتراح من الجمعيات الاستيطانية المتطرفة او اقتراح من الحكومة اليمينية المتطرفة او يدرس في اللجنة التشريعية في الكنيست الاسرائيلي او ينقل إلى الحكومة والكنيست بكامل اعضائه فكل هذه الامور لا تعنينا لا من قريب ولا من بعيد. ولكن الذي يعنينا فيها هو اننا نرفض كل ما يصدر عن هذه الجهات منفردة او مجتمعة يمس قضية الاذان او يمس قضية عبادتنا، لأننا كما أعلن الدين الاسلامي الحنيف أن نحترم طقوس وعبادات اتباع الديانات الاخرى لا نقبل بحال من الاحوال من كائن كان أن يتدخل في عباداتنا وان يتدخل في شعائرنا”.