البابا: معاناة الأطفال من الأمية ظلم فادح

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Udienza04الفاتيكان ـ قال البابا فرنسيس متسائلا “كم يا تُرى عدد الأطفال الذين يعانون من الأمية؟”، واصف الأمر بأنه “ظلم فادح”.

وخلال لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، أضاف البابا  أنه “بعد أن انتهى اليوبيل نعود إلى وضعنا الطبيعي”، لكن “لا تزال هناك بعض الأمور التي يجب التفكير بها”. وأردف “إن التأمل بالأعمال الروحية للرحمة، تتعلق اليوم بعملين، يرتبطان وثيقا مع بعضها البعض”، وهما “تقديم النصح لم يشك، وتعليم الجاهل ما لا يعرفه”.

وأشار البابا الى أن هذين “العملين يمكن ممارستهما سواء أكان في الأوساط البسيطة والمتاحة للجميع كالأسرة، أم في مجال التدريس، فيما يتعلق بالعمل الثاني على وجه التحديد”، أي “على مستوى مؤسسي أكثر تنظيما”، وعلى سبيل المثال “لنفكر بعدد الأطفال الذين ما يزالون يعانون من الأمية ونقص التعليم”.

وواصل البابا مرتجلا بألم، أن “هذا الأمر لا يمكن فهمه”، فـ”كيف يمكن أن يكون هناك أطفالا أميين في عالم من التقدم”، مشددا على أن “هذا ظلم كبير يصيب كرامة الإنسان نفسها”. واختتم بالقول إن “الشخص غير المتعلم يصبح فريسة سهلة للاستغلال وأشكال الاضطرابات الاجتماعية المختلفة”.