الاتحاد الأوروبي يدعو لاستمرار العمل لمحاربة العنف ضد النساء

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

UeFlag04

بروكسل – بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة العنف ضد النساء، أصدرت المفوضية الأوروبية بياناً عبرت فيه عن قلقها الشديد تجاه استمرار تعرض النساء والفتيات داخل دول أوروبا لمختلف أنواع العنف والتحرش والاستغلال.
وأشار البيان الذي وقع من غالبية أعضاء المفوضية الأوروبية، من رجال وسيدات، إلى أن استمرار انتشار العنف ضد الفتيات والنساء يؤثر سلباً ليس فقط على العائلات والمجتمعات، بل على الحالة الاقتصادية للدول.
وأشارت المفوضية في بيانها إلى أن امرأة من كل ثلاث نساء تتعرض لشكل ما من أشكال العنف أو التحرش أو الاستغلال في حياتها، “نحن مصممون على بذل جهود إضافية من أجل القضاء على كل ظواهر العنف الذي تتعرض له النساء سواء داخل أو خارج دول الاتحاد”، حسب البيان.
وشدد بيان المفوضية على ضرورة أن تعمل كافة الهيئات المتخصصة في أوروبا على محاربة الأفكار المسبقة التي تدفع النساء للصمت، مؤكدا على أن “العنف ضد النساء غير مقبول ولا يمكن التسامح معه في أي ظرف كان”.
وعرض بيان المفوضية لعدد من الإحصائيات التي تثبت استمرار وجود أفكار مسبقة وخاطئة عن ظواهر العنف.
وأشار البيان الى أن 25% من النساء في أوروبا تعرضن لشكل أو أكثر من أشكال العنف منذ سن الخامسة عشر، فيما يعتقد أكثر من ربع الأوروبيين، الرجال، أن العلاقات الجنسية بدون موافقة الطرف الآخر أمر “يمكن تبريره”.