عمدة روما: البابا حافز كبير في القضايا الاجتماعية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ڤيرجينيا راجّي
ڤيرجينيا راجّي

روما – أكدت رئيسة بلدية روما فيرجينيا راجّي أن البابا فرنسيس يمثل حافزا كبيرا في مجال القضايا الاجتماعية.

وفي كلمتها الإفتتاحية لقمة رؤساء البلديات الأوروبيين المنعقدة بالفاتيكان الجمعة، تحت عنوان “أوروبا: اللاجئون إخواننا”، أضافت عمدة روما “أشكر البابا فرنسيس بشكل خاص لهذه المبادرة، التي تمثل دليلا آخر للدور الكبير في مجال التحفيز والإقناع الأخلاقي، والذي مارسه دائما منذ توليه منصبه، على صعيد القضايا الاجتماعية والإنسانية”.

وتابعت “كما أريد أن أشكر الأكاديمية البابوية للعلوم أيضا، وسيادة المونسنيور مارسيلو سانتشيز سوروندو لتنظيم هذه القمة، التي تسلط الضوء على حالة الطوارئ الإنسانية القريبة بشكل خاص من القلب”، والتي “نحتاج إلى بحثها والعمل معا لإيجاد حلول ملموسة”، وما “تنظيم هذا اللقاء إلا تأكيد آخر”، لهذه الضرورة.

وأردفت “نحن اليوم نواجه حالة طوارئ إنسانية شهد التاريخ سوابق قليلة تماثلها”، مبينة أن “حالة الطوارئ هذه تشمل ملايين اللاجئين الفارين من الحروب والأزمات الإنسانية، والاضطهاد السياسي والديني”، والذين “يهربون من الكوارث البيئية وعواقبها أيضا”.

وخلصت راجّي مستشهدة بالإرشاد الرسولي الأخير للبابا “كن مسبَّحاً”، حين قال إن “تغيّر المناخ يؤثر أيضا على الموارد الإنتاجية للفقراء، ويجبرهم على الهجرة بسبب الشك كبير حول مستقبلهم”.