جينتيلوني سيعلن تشكيلة حكومته خلال ساعات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إحاطة برلمانية لوزير الخارجية الإيطالي
إحاطة برلمانية لوزير الخارجية الإيطالي

روما- من المتوقع أن يكشف رئيس الوزراء المكلف، باولو جينتيلوني عن تشكيلة حكومته في الساعات القادمة للحصول على الثقة البرلمانية لكي يتمكن من المشاركة بملء صلاحياته في القمة الأوروبية المقررة منتصف الشهر الجاري.

ورفضت أحزاب المعارضة، حركة خمس نجوم ورابطة الشمال وفورتسا ايطاليا المشاركة في مشاورات مع جينتيلوني (62 عاما) مما يعني أن الجهاز التنفيذي المقبل سيحتفظ بنفس الاغلبية البرلمانية لحكومة ماتيو رينزي المستقيلة، التي تشمل، اضافة الى الحزب الديمقراطي، حزب (يمين الوسط الجديد) انجيلينو ألفانو والخيار المدني. كما أن من المفترض أن اسناد حقيبة أو حقيبتين وزاريتين الى التحالف الليبرالي الشعبي، بقيادة السيناتور دينيس فيرديني (الحليف السابق لبرلسكوني) لضمان الاغلبية في مجلس الشيوخ، بيتما يختلف الوضع تماما في مجلس النواب حيث يتمتع الحزب الديمقراطي بأغلبية مريحة.

وبناء على ذلك، من المتوقع أن يحتفظ معظم وزراء حكومة رينزي المستقيلة بحقائبهم، بينما تتوجه الانظار تجاة حقيبة وزارة الخارجية الشاغرة بعد تكليف جينتيلوني برئاسة الجهاز التنفيذي القادم. وحسب مصادر اعلامية، يتنافس على هذه الحقيبة وزير الداخلية في الحكومة المستقيلة، انجيلينو الفانو  والقيادي في الحزب الديمقراطي، عمدة مدينة تورينو السابق، بييرو فاسينو. وفي حال فوز  الأول بمقعد رئاسة الدبلوماسية الايطالية، من المتوقع اسناد جقيبة وزارة الداخلية الى وكيل رئاسة الوزراء لشؤون الاستخبارات، ماركو مينيتي.