مهاجم برلين لم يكن يحمل أي وثيقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

أنيس عماري

ميلانو- أكدت السلطات الايطالية الجمعة أن المسدس الذي أطلق منه مهاجم برلين، التونسي أنس عامري، طلقات نارية تجاه رجلي الشرطة قبل أن يردياه قتيلا، هو نفس المسدس المستخدم في قتل سائق الشاحنة البولندي والتي استخدمها في حادث الدهس بالعاصمة الالمانية  الأثنين الماضي، مسفرا عن مقتل 12 شخصا وجرح العشرات

وذكرت مصادر أمنية  أن الشاب التونسي لم  يكن يحمل أي وثيقة هوية بل تذكرة قطار لرحلة قادته من مدينة شامبيري الفرنسية  الى مدينة تورينو  أولا ومن ثم الي ميلانو، حيث جرى تبادل لاطلاق النار في عملية تفتيش روتينية للشرطة.

 وترجح شرطة مكافحة الإرهاب أن الشاب التونسي كان يريد الوصول إلى جنوب إيطاليا، بينما لا يزال تكتنف الغموض كيفية معادرته بهذه السهولة  لألمانيا ووصوله الى فرنسا.

وحسب مصادر الشرطة، فان الحقيبة الصغيرة التي كان يحملها على كتفه احتوت على سكين صغير وبضعة ورقات نقدية من فئة المائة يورو، ولكن بدون هاتف جوال أو مفاتيح أو أي ورقة مكتوبة.  وقالت مصادر الشرطة  "إنه كالشبح، لم يترك أي أثر".