موغيريني تدين الهجوم على عناصر أمن في سيناء 

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
قوات شرطة في سيناء
قوات شرطة في سيناء

بروكسل – اعتبرت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن الهجوم الذي وقع أمس شمال سيناء في مصر وأسفر عن مقتل وجرح عدة رجال أمن، يعيد التأكيد على استمرارية التهديد الأمني المحدق بهذا البلد.
جاء ذلك في بيان مقتضب صدر عن مكتبها ليل أمس، تعليقاً على مقتل تسعة عناصر من قوات الأمن المصرية ومدني واحد، بالإضافة إلى جرح عدد آخر من الأشخاص، إثر هجوم بسيارة مفخخة استهدفت نقطة تفتيش أمنية في مدينة العريش، شمال سيناء.
وعبرت موغيريني عن تضامن الاتحاد الأوروبي مع السلطات المصرية وعائلات الضحايا، قائلة “يؤكد الاتحاد الأوروبي على إدانته لجميع أشكال الأعمال الإرهابية، وعلى وقوفه إلى جانب السلطات المصرية في حربها ضد الإرهاب”.
وقد أثار الهجوم على نقطة تفتيش أمنية في العريش أمس موجة إدانة في العديد من الأوساط الأوروبية والدولية.