جينتيلوني: اعادة فتح السفارة في طرابلس التزام لتحقيق الاستقرار في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني
رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني

روما- رأى رئيس الوزراء الايطالي، باولو جينتيلوني في تغريدة على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي، أن اعادة فتح سفارة بلاده في العاصمة طرابلس، تأتي  بمثابة تأكيد على "التزام الحكومة لتحقيق الاستقرار في ليبيا والتعاون ضد المتاجرين بالبشر".

ومن المقرر أن يقدم السفير الايطالي المرشح، جوزيبي بيرّوني أوراق اعتماده إلى حكومة الوفاق الوطني الليبية اليوم الثلاثاء.


وكان وزير  الخارجية الايطالي، أنجيلينو ألفانو قد نوه في تصريح سابق بأن  "إعادة فتح السفارة هي إشارة صداقة هامة تجاه كل الشعب الليبي، كما أنها علامة ثقة قوية حيال عملية استقرار هذا البلد".

وكان وزير الخارجية المفوض في حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد الطاهر سيالة، قد صرح، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الداخلية الايطالي ماركو مينيتي في طرابلس أمس الاثنين، بأنه "سيتم الثلاثاء  استلام أوراق اعتماد سفير ايطاليا لدى ليبيا، وسيباشر عمله من طرابلس، وسيكون السفير الايطالي أول من يعيد تنشيط سفارة بلاده في ليبيا، وستكون السفارة الايطالية أول سفارة ستعمل بشكل مستمر من طرابلس".

كما أعلن وزير الخارجية الليبي، أنه "تم الاتفاق على أن تستأنف السفارة الايطالية منح التأشيرات وتسهيل تواصل شعبي البلدين، في أقرب وقت ممكن، بعد استكمال اجراءاتها الفنية من تركيب لمنظومة التأشيرات داخل مقر السفارة"، مؤكداً أن "هذه جملة من المشاغل المشتركة التي ناقشناها، وكان هناك توافق كامل بيننا وبين ايطاليا حولها".