إسرائيل توجه إنتقادات حادة لمؤتمر باريس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
 IsrelFlag

القدس- وجهت إسرائيل إنتقادات حادة إلى مؤتمر باريس للسلام المقرر يوم الأحد المقبل بعد أن جددت تأكيد رفضها المشاركة فيه.

وقال الناطق بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون، ردا على استفسارات الصحفيين “قررنا عدم الحضور. نحن ننظر إلى هذا المؤتمر باعتباره ممارسة عقيمة  لن تقربنا من صنع السلام”.

وأضاف “على أي حال، المفترض أن يعقد المؤتمر من دون إسرائيل والفلسطينيين، الذين من المفترض أن ينضموا في مرحلة لاحقة، من ناحيتنا فإننا لن نشارك إطلاقا”.

وتابع “مفهوم هذا المؤتمر هو أن العديد من البلدان والمنظمات ستجتمع وتتحدث عنا، دون وجودنا. اسرائيل والفلسطينيون ليسوا، من الناحية النظرية، جزءا من المؤتمر، ولكن من المخطط دعوتهم في وقت لاحق، لعرض نتائج المؤتمر  عليهم. نحن لسنا في المطبخ لإعداد الطبق، وإنما ستتم دعوتنا لتذوقه في وقت لاحق. الطبق الجاري إعداده يتعلق بأمننا ومستقبلنا، والطهاة غير ذي صلة لنا، وقد قلنا بحزم لا شكرا”.

وأشار نشحون إلى انه “سنتوجه دائما إلى باريس، بطبيعة الحال، ولكن ليس نهاية هذا الأسبوع”.