بروكسل: النيابة العامة الفيدرالية تؤكد اتهام شخصين بالضلوع في هجمات باريس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

ParisBlitzبروكسل – وجهت السلطات المختصة في بلجيكا تهمة التزوير واستخدام وثائق مزيفة والمشاركة في أنشطة إرهابية للمدعو فريد ك. الذي تم إلقاء القبض عليه أول أمس في لاكن، إحدى بلديات العاصمة بروكسل.
وأشارت النيابة العامة في بيانها الصادر صباح اليوم حول هذا الأمر، الى أن عملية اعتقال هذا الشخص وشريكته مريم ب. قد تمت في إطار التحقيقات في هجمات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، قائلة إن “عملية الاعتقال تمت بالتعاون بين الشرطة البلجيكية والفرنسية”.
وأوضح البيان أن المحققين أبقوا المدعو فريد رهن الاحتجاز، بينما تم إطلاق سراح شريكته ضمن شروط، مشيراً الى أن الأمر لا يرفع عنها الاتهام الموجه لها بالمشاركة في عملية تزوير الوثائق.
ويواجه هذا الشخصان اتهامات بمساعدة خالد البكراوي، أحد منفذي هجمات بروكسل في 22 آذار/ مارس 2016، في الحصول على وثائق مزورة في إطار التحضيرات التي كانت تجري من قبل الخلية الإرهابية للقيام بهجمات باريس.
ولم تقدم النيابة العامة الفيدرالية مزيداً من المعلومات حرصاً على حسن سير التحقيقات.
يذكر أن السلطات البلجيكية والفرنسية باتت تقيم روابط واضحة بين منفذي هجمات باريس وبروكسل، ووفقا لمصادر أمنية مطلعة، فإن “التحقيقات تجري بالتعاون بين الأجهزة المختصة في البلدين، بالإضافة إلى تحقيقات منفصلة لدى كل منهما”.
وأكدت المصادر نفسها أن السلطات تشك بأن المتهمين الأخيرين، أي فريد ومريم، قاما بلعب دور الوسيط في عملية تأمين وتسليم الوثائق المزورة وتقديم المساعدة اللوجستية لمنفذي الهجمات.