الفاتيكان: عرض فيلم "الصمت" لمارتن سكورسيزي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Silenceالفاتيكان ـ استضافت مكتبة الكرسي الرسولي السينمائية مساء أمس العرض الأول لفيلم "الصمت"، للمخرج الأمريكي ـ الإيطالي مارتن سكورسيزي.

ويتحدث الفيلم الذي سيبدأ عرضه في دور السينما الإيطالية اعتبارا من اليوم عن اضطهاد اليسوعيين والمجتمع المسيحي في اليابان في القرن السابع عشر.

وتدور أحداث "الصمت" المأخوذ من رواية الكاتب الياباني شوساكو إندو، والتي تتحدث عن دراما الآباء اليسوعيين والمسيحيين من ضحايا التعذيب في اليابان، التي يقصدها عام 1643 خفية، اثنان من الآباء اليسوعيين الشباب الأوروبيين، سيباستيان رودريغز (أندرو غارفيلد) وفرانسيسكو غاروب (آدم درايفر)، للتقصي عن أخيهما في الرهبنة، الأب كريسوفاو فيريرا (ليام نيسون)، ومتابعة إعلان الإنجيل على مثال القديس فرانشيسكو سافيريو.

في هذا السياق، قالت خدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الإيطاليين أنه مع فيلم "الصمت"، أثبت مارتن سكورسيزي "مرة أخرى أنه مخرج كبير، قادر على التعامل مع أنواع مختلفة وقضايا معقدة، بشكل تعبيري وأسلوب قوي ومتقن دائما".

وتابعت، "الصمت"، يمثل "قصة شائكة ومؤلمة، لشهود إيمان قتلوا لكي لا يتخلو عن المسيح، وهو أيضا قصة كهنة (سقطوا)، أي تركوا إيمانهم، والذين كان يطلق عليهم مصطلح "Lapsi" باللاتينية، الذي يشير الى المرتدين عن المسيحيين في الاضطهادات خلال عهد الإمبراطورية الرومانية، لعجزهم عن تحمل وطأة العنف والترهيب الهمجية".