توسك: كلام رئيسة الوزراء البريطانية أكثر واقعية من ذي قبل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Brexit1

بروكسل – اعتبر رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك، بأن كلام رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بشأن رؤيتها لانسحاب بلادها من الاتحاد الأوروبي، بات أكثر واقعية من ذي قبل.

وكان توسك يعلق على كلمة ألقتها ماي اليوم أكدت فيها رغبة بلادها بالانسحاب من السوق الأوروبية المشتركة والاتحاد الجمركي الأوروبي، في إطار تخليها عن عضوية الاتحاد بموجب الاستفتاء الذي تم في 23 حزيران/يونيو الماضي.

ووصف توسك في تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي توتير بـ” الحزينة” عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقال ” الدول الـ27 موحدة وجاهزة للتفاوض مع بريطانيا”.

هذا ومن المنتظر أن تقدم ماي إخطاراً رسمياً بنية بلادها الانسحاب من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية شهر آذار/مارس القادم، ما يعني تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة الناظمة لخروج أي دولة من الاتحاد.

وتنطلق بعد تفعيل المادة المذكورة عملية تفاوض بين المؤسسات الأوروبية وبريطانيا من أجل إتمام إجراءات “الطلاق” ما سيستغرق مدة تصل إلى عامين، تصبح بعدها بريطانيا دولة جارة للاتحاد وليس عضواً فيه.

ويريد الاتحاد الأوروبي، حسب العديد من مصادره، استخدام عملية خروج “قاسية” لبريطانيا في محاولة لثني أي دولة أخرى عن التفكير في الخروج منه.

إلى ذلك، اعتبرت مجموعة الخضر في البرلمان الأوروبي، أن الطريقة التي اختارتها لندن للخروج من الاتحاد الأوروبي تعد استراتيجية خاسرة بالنسبة لها.

ولا تزال قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بوصفها الأولى من نوعها في تاريخه، تثير الكثير من الجدل حول شكل المفاوضات وكذلك شكل العلاقة المستقبلية بين بروكسل ولندن.

ومما يزيد مخاوف الاتحاد الأوروبي حالياً هو اعلان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، عن استعداد بلاده لعقد اتفاق تجارة مع بريطانيا بعد ابتعادها عن الاتحاد.

وكان ترامب قد رحب بالقرار البريطاني، و”تنبأ” بإمكانية خروج دول أخرى من تحت مظلة التكتل الموحد، ما أثار غضب الأوروبيين.