الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا للمحافظة على الديمقراطية البرلمانية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

ueturchia01

بروكسل – لا زال الاتحاد الأوروبي يشدد على ضرورة أن تحافظ تركيا على ديمقراطيتها البرلمانية وأن تمتنع عن كل تصرف من شأنه عرقلة هذه الأمر.

جاء هذا الموقف على لسان المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، والتي عبرت عن قلق مؤسسات الاتحاد من التطورات الأخيرة في تركيا، خاصة المتعلقة منها بعمل البرلمان وأعضاءه.

وكانت مايا كوسيانيتش تعلق على تصرفات السلطات التركية التي تسعى لتجريم وسجن البرلماني المعارض صلاح الدين ديمرطاش، واصفة الموقف الأوروبي بـ”القديم-الجديد”.

وأقرت المتحدثة أن الاتحاد الأوروبي لازال يشعر بالقلق الشديد تجاه ما يجري في تركيا،  حيث “لا يمكن زعزعة الديمقراطية البرلمانية على خلفية ما يحدث في جنوب شرقي البلاد، فالأمر هناك يتطلب اللجوء إلى الحوار والحل السياسي”، وفق كلامها.

أما بشأن حزب العمال الكردستاني، فقد اكتفت المتحدثة بالتأكيد على أن هذا الحزب لا زال مدرجاً على لائحة المنظمات الإرهابية في أوروبا، بدون إعطاء أي توضيح عن موقف بروكسل حيال الاتهامات الموجهة لديمرطاش من قبل أنقرة حول صلته بالحزب المذكور.

هذا وبالرغم من الانتقادات المتكررة التي يطلقها الاتحاد لممارسات السلطات التركية، إلا أنه لا زال يمتنع عن إتخاذ مواقف جدية تجاه أنقرة.

ويرد بعض النواب الأوروبيين، خاصة من مجموعة الخضر، ما يسمونه “ميوعة” الموقف من أنقرة، إلى خشية بروكسل من أي يؤثر أي تصرف “قوي” من قبلها تجاه تركيا على مستقبل اتفاق اللاجئين الذي تم التوصل إليه بين الطرفين في 18 آذار/مارس الماضي.