المستشار العسكري للبعثة الأممية: هجوم طرابلس استعراض قوة ليس ضد إيطاليا فقط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الجنرال باولو سيرّا
الجنرال باولو سيرّا

روما – أعرب عسكري ايطالي عن قناعته بأن الهجوم الأخير الذي وقع في طرابلس الغرب، يمثل استعراض قوة لا يقتصر على إيطاليا فقط.

وفي تصريحات الخميس، بعد جلسة إحاطة أمام اللجنة البرلمانية لأمن الجمهورية (كوباسير)، أضاف الجنرال باولو سيرّا، المستشار العسكري للمبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، مارتن كوبلر، أن “الهجوم الذي وقع في الأيام الأخيرة في العاصمة الليبية طرابلس، قرب السفارة الإيطالية، يمكن تأويله على أنه تحذير لسفارتنا، بدلا من اعتباره هجوما حقيقيا”.

وخلص المستشار العسكري الى القول “لكن الأمر قد يتجاوز ما ذكرته”، فـ”ليس من المستبعد أن يكون الأمر عملا استعراضيا”، والذي “ربما كان يستهدف مكاتب الوزارة للتخطيط الكائنة في المنطقة نفسها من المدينة الليبية”.

وكانت منطقة الظهرة وسط العاصمة طرابلس قد شهدت تفجير سيارة مفخخة مساء السبت الماضي 21 يناير/كانون الثاني، خلّف قتيلين، بالقرب من وزارة التخطيط والسفارة المصرية، وعلى بعد 400 متر من السفارة الايطالية.

وقد كشفت قوة الردع الخاصة عن هوية منفذي التفجير، الذين “تربطهم علاقة بما يعرف بعملية الكرامة” حسب ما جاء في التحقيقات الأولية، واعتراف أحد المقبوض عليهم وهو ابن أحد المنفذين.

ولم تتضح بعد إن كانت العملية فردية أو بأوامر من (أتباع الكرامة).