رئيس البرلمان الأوروبي: الرد على الارهاب بالحوار لا بالعنف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أنطونيو تاياني
أنطونيو تاياني

روما – أكد رئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تاياني أن “العنف لن يكون ردا أبدا، بل أن التعامل مع الإرهاب يسمى حواراً”، وذلك تعليقا على الهجوم الذي وقع الليلة الماضية في مسجد مدينة كيبيك الكندية، أوقع ستة قتلى وثمانية جرحى حسب حصيلة أولية.
وخلال لقائه بمقر الحكومة الايطالية، قصر (كيجي) الاثنين، رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني، أعرب تاياني عن “التعازي نيابة عن البرلمان الأوروبي، لرئيس كندا (جاستن) ترودو بشأن ما حدث في مدينة كيبيك”، مشيرا الى أن “أوروبا تؤمن بالحوار بين الأديان”، وقد “عملنا وسنواصل السير في هذا الاتجاه”.
وأضاف رئيس البرلمان الأوروبي أن “علينا أن نبدأ بتنشئة الشباب في المدارس ليفهموا أن أولئك الذين يقولون إنهم يقتلون باسم الله، يقتلون الله في الواقع”، فـ”ليس هذه هي الطريق التي ينبغي اتباعها”.
وتابع “نحن قريبون من الشعب الكندي ومن أسر الضحايا”، مؤكدا “وجوب التصدي للعنف بحزم”، مبديا “الأمل بأن لا يتكرر هذا الحدث مرة أخرى أبدا، وألا يكون أي محل عبادة، لأي دين كان، هدفا للعنف”. واختتم تاياني بتكرار “الإدانة الحازمة”، لما حدث.