وزير الخارجية المصري يؤكد أهمية تعاون بلاده مع أوروبا لحل النزاعات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – وصف وزير الخارجية المصري سامح شكري، بـ”الإيجابي والمثمر” حواره اليوم مع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وأشار في تصريحات له، عقب مشاركته في جزء من اجتماعات وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد، اليوم في بروكسل، إلى وجود الكثير من إمكانيات التعاون المشترك، حيث “نحتاج إلى مزيد من التواصل لتطويرها”، حسب كلامه.

وأوضح أن محادثاته مع الوزراء الأوروبيين تطرقت بإسهاب إلى مسألة محاربة الإرهاب، فـ”هناك إمكانيات تعاون معلوماتي وأمني وسياسي لصياغة إطار شامل للعمل بمصداقية لمحاربة هذه الظاهرة”، على حد قوله.

أما بشأن الهجرة، فقد أكد شكري أن الأمر ما هو إلا مسؤولية مشتركة يتعين التعاطي معها بشكل شامل، مؤكداً أن مصر منفتحة على التعاون في مجال التنمية، وكذلك في مجالات حل الصراعات التي هي السبب الرئيسي في دفع الناس للهجرة.

ورداً على سؤال حول علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية، أعرب شكري عن قناعته بأن واشنطن مهتمة، كما القاهرة، بـ”تعميق الشراكة الثنائية” التي تسهم، برأيه، في إحداث تقدم في حل النزاعات الإقليمية.

هذا ويولي الاتحاد الأوروبي أهمية كبرى لتعاونه مع مصر، لما لها من دور إقليمي هام في التعاون مع أزمات المنطقة مثل الملف الليبي والوضع السوري وعملية السلام في الشرق الأوسط.