سرايا الدفاع عن بنغازي: بانتظار تكليف حكومة الوفاق قوة أمنية لاستلام الموانئ النفطية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

طرابلسأعلن العميد مصطفى الشركسي القيادي في (سرايا الدفاع عن بنغازي) أنهم  “في انتظار أن تقوم وزارة الدفاع (حكومة الوفاق) بتكليف قوة أمنية لاستلام الموانئ النفطية التي تشتغل بشكل اعتيادي وبكامل قوتها“، واصفا الأوضاع العسكرية بـ”المستقرة جدا”. 

وأضاف في مؤتمر صحفي الاثنين “قواتنا تسيطر على المنطقة من النوفلية غربا حتى بشر شرقاً، ولدينا شهيدين وأربعة جرحى”.

وحسب القيادي في  (سرايا الدفاع عن بنغازي) ، الطيران الحربي التابع لحفتر لم يعد مؤثراً لوجود سرية للدفاع الجوي تابعة للسرايا، ونظراً لاستهداف الطيران من جانب قواتنا،  اصبح طائرات حفتر تقصف من علو شاهق ما يؤدي لانفجار صواريخ C5 في الهواء، نتيجة لخوفها من الاستهداف “. وأردف السرايا غنمت في وقت سابق طائرة حربية تابعة لحفتر كانت مجهزة للاقلاع، وأسقطت طائرة أخرى كانت تقصف قوات السرايا 

وذكر الشركسي أنسرايا الدفاع لا تنتمي لأي حزب أو تنظيم وهدفها إرجاع مهجري بنغازي، ومادفعها إلى التقدم نحو بنغازي هو استمرار حصار وقصف أهالي قنفودة بعد فشل المناشدات الكثيرة لإنقاذهم”، مشيراً إلى أنقوات حفتر بدأت تقوم بالاعتقالات والمداهمات، و هناك عائلات كاملة من منطقة الهلال النفطي موجودة في سجون مليشيات حفتر الآن، كما أن أهالي منطقة الهلال النفطي ضاقوا ذرعا من مرتزقة العدل والمساواة الذين جلبهم حفتر“، حسب قوله

ولقد هدد أعضاء في مجلس النواب، الملتئم في مقره المؤقت بمدينة طبرق،  بمقاطعة الحوار السياسي بين الفرقاء الليبيين بسبب ما وصفوه “هجوم  الجماعات الإرهابية المتطرفة على الموانئ النفطية بمشاركة أجنبية”.