الافتاء المصرية تدين المطالبة بإنشاء مخيمات لاعتقال المسلمين في أمريكا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القاهرة ـ أدان مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية المطالبة بإنشاء “مخيمات لاعتقال المسلمين في أمريكا”. ونوه بأن تلك المطالب “جاءت من خلال منشورات، تم وضعها على لوحات إعلانات الطلاب في جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية”.

وأضاف المرصد في تقرير الجمعة، أن “ذلك المنشور العنصري اتخذ شكل إشعارات مخيمات الاعتقال التي انتشرت خلال الحرب العالمية الثانية للأمريكيين اليابانيين، وتستهدف هذه المرة المسلمين بشكل مباشر، وطالب المنشور بإخلاء أعضاء جمعية سان دييغو الإسلامية للمنطقة فورًا”.

وشدد المرصد على أن “هذا المنشور العنصري تطور نوعي شديد الخطورة حتى وإن تم التخفيف من وقعه بالقول بأنه دعابة وسخرية، الغرض منها التذكير بمخيمات اعتقال اليابانيين في الحرب العالمية الثانية”.

ودعا المرصد لـ”التنبه إلى مثل الوقائع ومواجهتها فى مهدها بالتحذير والإدانة المقترنة بإجراءات تحد وتمنع محاولات آخرين تكرارها، حتى وإن كانت دعابة وسخرية تدعى أنها تبغي لفت الأنظار؛ لأن تكرارها يمحو تدريجيا الاشمئزاز منها فيعتادها من يطالعها، وهذا الاعتياد مدخل لطرح فكرة مخيمات اعتقال المسلمين عبر وسائل الإعلام على مستوى أوسع ليتقبلها المجتمع الأمريكى، الذي تصور له كثير من وسائل الإعلام أنه فى حالة حرب مع الإسلام والمسلمين”.