البابا لرئيس لبنان: حل سياسي للحرب السورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
البابا فرنسيس

الفاتيكان – قال الكرسي الرسولي إن الحرب في سورية، وضع مسيحيي الشرق الأوسط، الأزمة المؤسساتية في لبنان واستقبال اللاجئين، كانت الموضوعات الرئيسية التي تمحورت حولها محادثات البابا فرنسيس والرئيس اللبناني ميشال عون بالفاتيكان الخميس.
وذكر بيان فاتيكاني أنه “خلال المحادثات الودية مع البابا، تم التطرق إلى القضية السورية”، مع “إيلاء اهتمام خاص للجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حل سياسي للصراع”، كما “أعيد التأكيد أيضا على التقدير لإستقبال لبنان للعديد من اللاجئين السوريين”، وقد “كانت الزيارة بمثابة تبادل واسع للآراء حول السياق الإقليمي، والوقوف عند وضع الصراعات الجارية الأخرى وأحوال المسيحيين في الشرق الأوسط”.
وتابع البيان “بالإضافة إلى ذلك، تم التركيز على العلاقات الثنائية الطيبة بين الكرسي الرسولي ولبنان”، والتشديد “على الدور التاريخي والمؤسسي للكنيسة في حياة البلاد”، ولذلك “تم التعبير عن الارتياح لالتزام مختلف القوى السياسية بوضع حد للعطلة الرئاسية”، والإعراب “عن الأمل بالمستقبل وبالتعاون المثمر على نحو متزايد بين أعضاء الجماعات العرقية والدينية المختلفة، لصالح الخير العام وتنمية البلاد”.
وأشار البيان الى أن “الرئيس عون اجتمع بعد لقاء البابا بوزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، والمسؤول الفاتيكاني للعلاقات مع الدول، المونسنيور پول غالاغر”.