رؤساء المؤسسات الأوروبية يشددون على التضامن في محاربة الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
يونكر و توسك

بروكسل – بمناسبة إحياء الذكرى السنوية الأولى لهجمات بروكسل، حرص رؤساء مؤسسات الاتحاد الأوروبي على التعبير عن تضامنهم مع الحكومة والشعب في بلجيكا، مؤكدين على وحدة الصف الأوروبي في التصدي للإرهاب.

وأوضح زعماء المؤسسات الأوروبية، في تعليقات متفرقة لهم على الحدث، أن الجميع في دول الاتحاد مدين لضحايا الهجمات الذين قضوا في سبيل القيم الأوروبية.

وأعرب كل من رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك، ورئيس البرلمان أنطونيو تاياني، عن مساندتهما للشعب في بلجيكا، وتعاطفهما مع أسر الضحايا والجرحى وكل من أصابتهم هذه الهجمات بأذى.

أما رئيس المفوضية جان كلود يونكر، فقد قال “عبر التضامن بين جميع الأوروبيين، أظهرنا تصميمنا على الدفاع عن قيمنا وحريتنا مهما كلف الأمر”.

وشدد على أن وحدة الصف الأوروبي قد دلت على أن الإرهابيين قد فشلوا، إذ أن الشعوب الأوروبية ردت على العنف والحقد بمزيد من الالتزام بإعلاء شأن الديمقراطية والعيش المشترك ضمن التنوع.

يذكر أن هجمات بروكسل، والتي وقعت في مثل هذا اليوم من العام الفائت وطالت المطار الدولي وإحدى محطات المترو، قد أودت بحياة 32 شخصاً وأدت إلى جرح المئات من جنسيات مختلفة.

وتعيش العاصمة بروكسل اليوم على وقع مراسم إحياء ذكرى هذه الهجمات في أماكن مختلفة.