ايطاليا: تكثيف مراقبة الأهداف العرضة لخطر الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر وزارة الداخلية الإيطالية
قصر ڤيمينالي

روما – قررت وزارة الداخلية الإيطالية تكثيف إجراءات الرقابة الأمنية لحماية الأهداف التي تراها عرضة لتهديد الإرهاب.

وخلال الاجتماع الاستثنائي للجنة التحليل الاستراتيجي لمكافحة الإرهاب، وبرئاسة وزير الداخلية ماركو مينّيتي، في أعقاب الهجوم الذي وقع أمس في لندن، فقد تقرر “تعزيز إجراءات الرقابة في المناطق التي يشتد فيها تدفق الناس، على ضوء مراسيم الإحتفال بالذكرى السنوية الستين لمعاهدة روما”، وكذلك “الأماكن المعروفة بإرتياد أعداد كبيرة من الزوار”، كالأماكن السياحية ومحطات النقل الرئيسية وغيرها.

وقال بيان لمقر وزارة الداخلية، قصر (ڤيمينالي) أن “الاجتماع تم بحضور كبار مسؤولي الشرطة الوطنية والاستخبارات وضابط ذوي ارتباط بسكوتلاند يارد في روما”، وأنه “تقرر خلال إجتماع اللجنة، الإبقاء على مستوى عال من الحذر”، وأن “على جميع قوات الشرطة وشبكة المخابرات، ستشارك بدون توقف، بمجال مكافحة الإرهاب”، وذلك “لتحديد جميع مصادر المخاطر أو التهديدات المحتملة”، واختتم بالقول إنه “بناء على توجيهات الوزير مينّيتي، ستبقى اللجنة السالفة الذكر في حالة انعقاد دائم”.