ألفانو : أوضحت لروسيا رفضنا اعتقال المعارضين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو

روما- أعلن وزير الخارجية الايطالي أنجيلينو ألفانو أنه طرح مسألة اعتقال المعارض الروسي ألكسي نافالني خلال لقائه الثنائي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو، مشيرا الى أنه  وضع أمامه “الموقف الأوروبي الجلي” الرافض لاعتقال المتظاهرين السلميين.

وقال ألفانو في مقابلة أجرتها معه صحيفة (إل ميساجيرو) الإيطالية إنه خلال زيارته لموسكو  “أكدت بقوة، وحتى في العلن (خلال المؤتمر الصحفي)، على أهمية أن دستورنا يكفل حرية التعبير عن الرأي”.  وأردف “بالنسبة لنا، نحن الإيطاليون والأوروبيون، حرية الفكر هي أساس مبادئ الحرية المدرجة في المعاهدات الدولية”.

ولقد قضت محكمة في موسكو بحبس المعارض نافلني 15 يوما، بعد اعتقاله في أعقاب مظاهرات دعا اليها للتنديد بالفساد في القطاع الحكومي الروسي.

ولكن رئيس الدبلوماسية الايطالية  شدد من ناحية أخرى على أهمية الحوار بين الغرب وموسكو، وقال “لا يمكن لأي شخص عاقل  أن يتمنى علاقات أكثر برودا مما هي عليها اليوم بين الشرق والغرب وبين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية”، رافضا  اتهامات جرى تداولها مؤخرا حول سعي موسكو “لتفكيك” الاتحاد الاوروبي عبر دعمها لأحزاب يمينية ترغب خروج بلادها من التكتل الأوروبي الموحد. وقال ألفانو “لا يوجد دليل حول هذا الموضوع،  ويتعين على  كل حركة سياسية الفوز في الانتخابات ببلادها  بالاعتماد على جهودها الذاتية”.

وزاد “نحن نثق دائما في سلامة العلاقات بين الدول، خاصة إذا كانت هذه الدول مرتبطة ببعضها البعض  برباط هام مثل الحرب المشتركة ضد الإرهاب الدولي”.