جينتيلوني: الحزم تجاه تهديدات روسية محتملة لا يلغي الحوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني

روما- شدد رئيس الوزراء الايطالي، باولو جينتيلوني الخميس على أن “التزامنا بالحزم ضد تهديدات قد تأتي من روسيا، لا يعني إغلاق الباب أمام إمكانية الحوار، ولا سيما في القضايا التي هي ذات الاهتمام المشترك، مثل مكافحة الإرهاب “.

وجاء هذا التصريح في أعقاب اجتماع بمقر رئاسة الوزراء (قصر كيجي) في العاصمة روما، بين جينتيلوني والأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)،  يانس ستولتنبرغ.

وكان أمين عام (ناتو)، قد أكد خلال إيجاز صحفي عقب اجتماع مجلس الحلف – روسيا على مستوى السفراء، في بروكسل نهاية الشهر الماضي أن “الخلافات العميقة لا تزال قائمة” بين المنظمة الأطلسية وروسيا.

ويعتبر مجلس حلف شمال الأطلسي – روسيا، منتدى الحوار الوحيد الذي لا زال مفتوحاً بين الطرفين منذ قطع مختلف أشكال التعاون العملي بين الطرفين على خلفية الأزمة الأوكرانية منذ عام 2014.