إيطاليا تعلن التزامها بزيادة الانفاق العسكري ضمن ناتو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلنت الحكومة الأيطالية أنها ستفي بإلتزامات قطعتها الدول الأعضاء في قمة حلف شمال الاطلسي (ناتو) في ويلز في عام 2014، تتعلق بزيادة الانفاق العسكري الوطني في غضون عشر سنوات (بحلول عام 2024) الى 2% من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال رئيس الوزراء باولو جينتيلوني، في مؤتمر صحفي مشترك الخميس مع الأمين العام للحلف، يانس ستولتنبرغ  بمقر الحكومة (قصر كيجي) في روما  “إيطاليا ستلتزم بتعهداتها في قمة ويلز، وستؤدي دورها في التحالف برأس مرفوع”، بإعتبارها  “خامس أكبر مساهم” ضمن الدول الأعضاء في المنظمة الدفاعية الأطلسية، و”بفضل احترافية جنودنا”.

ونوه جينتيلوني بأن “حصة الاستثمارات (في مجال الدفاع) حققت بالفعل الهدف”، أما فيما يتعلق بميزانية الإنفاق العسكري السنوية “فالعمل سيكون أكثر تدرجا”، ولكن “من الضروري أيضا الأخذ بعين الإعتبار مساهمتنا  لضمان الأمن في مختلف السيناريوهات الدولية”، في إشارة إلى مشاركة بلاده في بعثات حفظ السلام الدولية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد حث في أكثر من مناسبة الحلفاء الأوروبيين في ناتو على رفع مساهماتهم الدفاعية في إطار شمال الأطلسي.

وكان المجلس الأعلى للدفاع  في الجمهورية الايطالية، برئاسة رئيس الدولة، سيرجيو ماتاريلا،  قد تحدث في آخر اجتماع عقده، عن أن “هناك حاجة لأوروبا لتولي دور مركزي في نظام الحكم العالمي” نظرا  لـ”تاريخها وثقافتها وثقلها الاقتصادي”، كي “تملأ، على الأقل جزئيا، الفجوة من حيث الأصول العسكرية داخل حلف شمال الأطلسي (ناتو) مقارنة بالحليف، الولايات المتحدة الأمريكية. ”