ايطاليا: اشتباكات أمام مجلس الشيوخ ضد منح المواطنة لأبناء المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – يشهد مجلس الشيوخ الايطالي توترات، حيث يقود نائب رئيس حزب (كازاپوند) اليميني المتطرف، سيموني دي ستيفانو مظاهرة أمام مبنى الشق الثاني للبرلمان، قصر (مداما)، ضد قانون منح المواطنة لأبناء المهاجرين المولودين في ايطاليا، الذي يُصوت المجلس للمصادقة عليه الخميس.

وقال الحزب في بيان إن “فرقة مكافحة الشغب التابعة للشرطة انتشرت لمنع مظاهرة أمام مبنى مجلس الشيوخ”، وقد “تدخلت بخراطيم المياه والهراوات أيضا، مما أدى إلى إصابة اثنين من المتظاهرين”، وأنه “بعد بضع دقائق من الإشتباك، هدأ الوضع حاليا”، بينما “يستمر الاعتصام الآن في ساحة (تشينكوي لوني) المجاورة للمبنى”.

وأضاف دي ستيفانو، أن “حوالي 15 متظاهر أصيبوا بشكل غير خطير في الصدام مع الشرطة”، والذي “بدأ عندما رفع بضع مئات من المتظاهرين أيديهم بشكل سلمي تماما، محاولين التقدم من الساحة للإقتراب من نوافذ مبنى مجلس الشيوخ”. وأردف “نحن نريد أن نُسمع صوتنا للسياسة التي تكاد تصدر قانونا ضد إيطاليا”، والتي “تفعل ذلك متحصنة داخل المبنى، بينما يحتج الناس خارجا”، إنه “أمر لا يمكننا السماح به”.

وقد حمل المعتصمون لافتات كبيرة تحمل عبارة “شكرا لحق المواطنة بالولادة” ترافقها صور بعض الإرهابيين الذين “سفكوا الدماء في القارة العجوز وهم يحملون الجنسية الأوروبية”.