برلمانية ايطالية: جدل عبثي حول منح المواطنة لأبناء المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – وصفت برلمانية ايطالية بـ”الجدل العبثي”، ما يدور في البلاد حول منح المواطنة لأبناء المهاجرين المولودين في ايطاليا.

واضافت عضو مجلس الشيوخ من المجموعة المختلطة، مانويلا ريپيتّي في تصريحات الخميس، أن “قضية منح الجنسية لإبناء المهاجرين تطلق العنان لجدل عقيم يقوم على أساس تفاهات وأكاذيب لا تمت بصلة الى مزايا القانون قيد المناقشة”، مبينة أن “مدى التوازن والحس السليم الذي توصلنا إليه في إطار هذا القانون، هو الحد الأدنى الذي ينبغي أن يعترف به ويضمنه بلد متحضر”.
وذكرت ريپيتّي أن “المشاكل التي تعاني منها بلادنا”، التي تمتد “من الهجرة إلى الإرهاب، يجب أن تُواجه بجدية”، بينما “يمكن فقدان السيطرة تماما من خلال الابتذال”، مبينة أن “من المثير للدهشة غياب صوت تيار يميني حديث وليبرالي في هذه المسألة”، والذي “يعلن أيضا انتماءه للحزب الشعبي الأوروبي”، بينما “يستسلم للإنجراف وراء تيار يميني مبتذل ومعادٍ للأجانب”.

 

ويشهد مجلس الشيوخ الايطالي توترات منذ صباح اليوم، حيث يقود نائب رئيس حزب (كازاپوند) اليميني المتطرف، سيموني دي ستيفانو مظاهرة أمام مبنى الشق الثاني للبرلمان، قصر (مداما)، ضد قانون منح المواطنة لأبناء المهاجرين المولودين في ايطاليا، الذي يُصوت المجلس للمصادقة عليه الخميس.