بلجيكا تمدد مشاركتها في إطار التحالف الدولي ضد داعش

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أعلنت وزارة الدفاع البلجيكية عن قرار الحكومة تمديد مشاركة أربع طائرات من طراز إف 16 في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، في سورية والعراق.
وجاء بيان الوزارة حول هذا الموضوع الجمعة، ليؤكد تصريحات صدرت يوم أمس عن رئيس الوزراء شارل ميشيل، المتواجد حالياً في كندا.

وأوضحت الوزارة أن قرار تمديد المشاركة البلجيكية جاء لتعويض تراجع هولندا عن القيام بالمهمة.
وسيعمد مجلس الوزراء المصغر خلال اجتماعه الأسبوعي اليوم إلى إقرار هذا التوجه، وحسب بيان وزارة الدفاع “يسري تمديد مهمة الطائرات البلجيكية حتى نهاية العام الحالي”.

لكن الوزارة أكدت كذلك على تخفيض عدد الطائرات المشاركة من 6 إلى 4 وفرض مزيد من التقييد على مهامها وساعات الطيران المحددة لها.

هذا ومن المقرر أن تعمد الطائرات البلجيكية من الآن فصاعداً إلى القيام بمهام لمدة 250 ساعة طيران في الشهر مقابل 400 ساعة شهرياً خلال الفترة الماضية.

كما سيتابع فريق مكون من 110 عسكري وخبير بلجيكي عملهم في قاعدة الأزرق الأردنية حيث تتواجد طائرات إف 16، وذلك حتى نهاية العام الجاري.

هذا وسيتم فرز فريق عسكري بلجيكي مكون من أربعة ضباط للعمل في قاعدة عسكرية أمريكية في قطر، لمعاينة مدى تطابق عمل الطائرات البلجيكية مع قوانين البلاد وقواعد الاشتباك المرعية.

وأشارت وزارة الدفاع الى أن قرار نشر الفريق العسكري منفصل تماماً عن الأزمة المستعرة حالياً بين قطر وباقي دول الخليج خاصة المملكة العربية السعودية.

هذا وترى السلطات البلجيكية في مشاركتها بالتحالف الدولي ضد داعش إشارة واضحة على إلتزامها بمحاربة الإرهاب داخل وخارج حدود البلاد، بينما يرى العديد من المراقبين أن هذه المشاركة تبقى رمزية ومحدودة الفعالية.