حزب يميني إيطالي: رفض بقناعة منح المواطنة لأبناء المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
السيناتور الإيطالي ماوريتسيو غاسبارّي

روما – قال سيناتور يميني إيطالي، إن حزبه على قناعة برفض منح المواطنة لأبناء المهاجرين المولودين في البلاد.
ووصف السيناتور من حزب (فورتسا إيتاليا) ماوريتسيو غاسباري في تصريحات الجمعة، قانون استحقاق الجنسية استنادا لحق الولادة بأنه “جنون حقيقي”، وأنه “أمر لا يمكن تصديقه أن يسعى تيار اليسار والحزب الديمقراطي الى خلق قضية حول ما حدث بمجلس الشيوخ أمس، في محاولة يائسة للحصول على قبول لا ولن يمكن لدولة حقيقية أن تمنحه إياه في هذه المسألة”.
وأردف “انهم (اليسار والحزب الديمقراطي) يريدون منح الجنسية لأي شخص يصل إلى إيطاليا، ويسعون الى تغيير مجتمعنا وتشجيع وصول المهاجرين السريين”، كما أنه “لا يمكن تصديق محاولة كسب الموافقة النهائية على قانون المواطنة من خلال التصويت على الثقة، دون توفر الشروط اللازمة للضرورة الملحة والطارئة”، لسن القانون “منتهكين بذلك بنود الدستور بعد كسر القواعد البرلمانية من خلال فرض طرح القانون على البرلمان”.
وأشار غاسبارّي الى أن “الحزب الديمقراطي ورينزي وجينتيلوني يفضلون الأجانب على الايطاليين”، وهم ينفقون من جهة أخرى 5 مليارات يورو على المهاجرين السريين دون الإكتراث بالمواطنين الذين يعيشون في ضيق مادي”. واختتم بالقول إن “حزب (فورتسا إيتاليا) سيصوت عن قناعة ضد منح الجنسية لأبناء المهاجرين”، فهو “قانون مرفوض يقلب المبادئ الأساسية لمجتمعنا”.