وزراء خارجية أوروبا يرحبون بتقدم التعاون مع ناتو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

لوكسمبورغ – بروكسل – رحب وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالتقدم الحاصل على طريق تنفيذ الإعلان الأوروبي – الأطلسي المشترك والذي تم الاتفاق عليه في شهر كانون الأول/ديسمبر العام الماضي.

ويتضمن الإعلان الذي رعاه كل من الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) يانس ستولتنبرغ، والممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، 42 خطوة وإجراء يجري تبنيها تباعاً للتوصل إلى تعاون أمثل بين المؤسستين الأوروبية والأطلسية في مجالات مثل محاربة الإرهاب والجريمة عبر الانترنت وأمن الحلفاء وسياسات الدفاع.
وطالب الوزراء مؤسسات الاتحاد الأوروبي وناتو العمل على تسريع تنفيذ الاتفاق والتقدم بمقترحات محددة حول أشكال التعاون المستقبلي أكثر تطوراً بحلول نهاية 2017.

وشدد الوزراء في البيان الصادر عنهم اليوم بهذا الشأن على أهمية التعاون الأوروبي – الأطلسي،  بحيث “يتعين أن يستمر هذا التعاون بروح من الانفتاح والشفافية الكاملة”، حسب كلامهم.
ولم يفت الوزراء التنبيه إلى أن التعاون الأوروبي – الأطلسي لا يمكن أن يتم إلا عبر احترام أراء الدول الأعضاء في الهيئتين الدوليتين، ومراعاة مبادئ الشمولية والمعاملة بالمثل.

ونوه الوزراء بأهمية مساهمة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي معاً، في دعم مسيرة التعاون بين الطرفين.
هذا ويسعى الاتحاد الأوروبي لتطوير سياساته الدفاعية، ولكن ليس بمعزل عن حلف شمال الأطلسي، فطالما يردد مسؤولو الاتحاد بأن تقوية سياسات الدفاع الخاصة بهم ستصب في مصلحة الحلف وأيضاً في مصلحة النظام العالمي.