مجموعة المحافظين بالبرلمان الأوروبي تدعو لمفاوضات هادئة بين بروكسل ولندن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – بمناسبة انطلاق مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، دعت مجموعة المحافظين في البرلمان الأوروبي الطرفين إلى إجراء مفاوضات “هادئة وبناءة” لتحقيق أكبر قدر من التقدم خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

وقد بدأ كبير المفاوضين الأوروبيين ميشيل بارنييه، والوزير البريطاني المكلف شؤون الخروج من الاتحاد ديفيد ديفيس، جولة محادثات أولى اليوم في بروكسل، يتوقع أن تنتهي مساءً.
وتعليقاً على الأمر، أكد رئيس مجموعة المحافظين الإصلاحيين في البرلمان سيد كمال (بريطانيا)، أن مصير الناس على ضفتي المانش هو في قلب مفاوضات خروج بريطانيا (بريكست)، “ولهذا فإن صفقة سيئة لطرف ستكون سيئة للطرف الآخر”، على حد قوله.

ودعا كمال الفريقين التفاوضيين إلى اتخاذ ترتيبات تضمن التجارة الحرة وتسمح باستمرار التعاون في مجالات الأمن والاقتصاد، وقال “قد لا نكون أعضاء في نفس النادي، ولكننا نبقى جيران وحلفاء”، حسب وصفه.

وعبر البرلماني عن أمله أن تؤمن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد فرصة إضافية لبروكسل لمراجعة توجهاتها وعلاقاتها المستقبلية والتفكير بالإصلاح.
وتعهد رئيس مجموعة المحافظين الإصلاحيين في البرلمان الأوروبي ببذل الجهد من أجل المساعدة على التوصل إلى إتفاق عادل بين بروكسل ولندن.

هذا ومن المقرر أن يناقش المفاوضون اليوم آلية العمل المستقبلية وترتيب الموضوعات التي يجري التفاوض بشأنها خاصة لجهة مصير ومستقبل مواطني أوروبا المقيمين في بريطانيا والبريطانيين المقيمين في دول الاتحاد، بالإضافة إلى التسوية المالية للخروج.

وكان بارنييه قد أعلن عن نيته التوصل إلى إتفاق حول خروج بريطانيا أولاً قبل الشروع بمفاوضات حول اتفاق آخر ينظم العلاقة المستقبلية بين الطرفين.
وكانت بريطانيا قد قررت الخروج من الاتحاد بعد 44 عاماً من العضوية، وبموجب استفتاء شعبي جرى في 23 حزيران/يونيو 2016.