الرئاسة الفلسطينية تندد ونتنياهو يرحب باقامة مستوطنة جديدة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله- القدس- أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الشروع في إقامة مستوطنة جديدة على أراضي الضفة الغربية في خطوة اعتبرها المتحدث الرئمسي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينه  “تصعيدا خطيرا، ومحاولة لإفشال مساعي الادارة الأميركية، وإحباط جهود الرئيس الأميركي دونالد ترامب”.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في تغريدة على (تويتر) ” كما وعدت، فقد تم الشروع اليوم في اقامة مستوطنة جديدة للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم من مستوطنة عامونه”. واضاف “أنا رئيس الوزراء الأول الذي يقيم مستوطنة جديدة في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) منذ عقود”.

وتابع نتنياهو “لم تكن ولن تكون هناك حكومة افضل للمستوطنات من حكومتنا”.

وتشمل المستوطنة الجديدة 102 وحدة سكنية، علما بأن الشرطة الإسرائيلية كانت اخلت مطلع العام الجاري 40 عائلة استيطانية من البؤرة الإستيطانية “عامونه” بعد ثبوت إقامتها على أراض فلسطينية خاصة.

ومن جهته، فقد أدان الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية،  أبو ردينة القرار،  وقال “هذا الاعلان يشكل رسالة تتزامن مع وصول مبعوثي الرئيس الأميركي إلى المنطقة، مفادها بأن اسرائيل غير معنية بالجهود الأميركية، وهي جادة في احباطها كما فعلت مع الادارات الأميركية السابقة”.

وأكد على أن  “الاستيطان جميعه غير شرعي” مطالبا “الادارة الأميركية بالتدخل فورا للحفاظ على المناخ الذي خلقه الرئيس ترامب خلال لقاءاته مع الرئيس محمود عباس في واشنطن”.

وكان المبعوث الأمريكي لعملية السلام جيسون غرينبلات قد وصل إلى المنطقة  في مسعى جديد لاستئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية.