لافروف يأمل بتحويل الصراع بين المعارضة السورية والنظام لتعاون لـ”محاربة الإرهاب”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
سيرغي لافروف

روما- التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم (الخميس) في العاصمة الروسية موسكو، أحمد الجربا، رئيس تيار الغد السوري، الرئيس الأسبق لائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية، وناقش الجانبان -وفق التيار- “سبل دعم الجهود الرامية لحوار سوري – سوري بين النظام والمعارضة وصولاً لحل للأزمة”K  التي تعصف بسورية منذ أكثر من ست سنوات.

ووفق التيار،  فإن لافروف أشاد بجهود توحيد المعارضة على أسس ومبادئ وطنية، وأكّد على أن موسكو تدعم إطلاق الحوار السوري – السوري بأسرع وقت ممكن، عن طريق تفعيل إطار مباحثات أستانة، ودعم الجهود الأممية في إطار مفاوضات جنيف، لـ “تحويل الصراع بين الحكومة والمعارضة المسلحة إلى التعاون في مجال محاربة الإرهاب”.

فيما أكّد الجربا على أن اهدف من زيارة موسكو للإطلاع من المسؤولين الروس على ما تم من اتفاقات في أستانة بخصوص وقف إطلاق النار ومناطق خفض التصعيد، وكذلك مناقشة الجهود المتعثرة في جنيف، وأعرب عن أمله تكون هناك “حلول خلاقة للدفع باتجاه الحل السياسي ومكافحة الإرهاب”، مشيراً للدور الروسي الهام بهذا الصدد.

وتشهد العاصمة الروسية لقاءات بين وفود من المعارضة السورية ومسؤولين في الخارجية الروسية، قبيل مؤتمر أستانة المقبل المفترض انعقاده في الخامس من تموز/ يوليو المقبل، ومؤتمر جنيف الذي حدد له المبعوث الأممي لسورية ستافان دي ميستورا موعداً في العاشر من الشهر المقبل أيضاً.

وكان وفد من الأخوان المسلمين قد التقى في موسكو خلال زيارة غير مُعلن عنها، مسؤولين في وزارة الخارجية الروسية، ولم يتم الكشف عن الملفات التي تم بحثها، ولا عن النتائج التي تم التوصل إليها بين الطرفين.