المرصد السوري لحقوق الإنسان: داعش يعتزم استخدام الأسلحة الكيميائية بمعركة الرقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن “نية تنظيم دولة الخلافة (داعش) استخدام مخزون الأسلحة الكيميائية لديه في الجولة الأخيرة من معركة الرقة الكبرى”.

وتحدث المرصد عن ورود “معلومات موثوقة عن امتلاك تنظيم الدولة في مدينة الرقة لأسلحة كيميائية”، ونقل عن مصادر وصفها بـ”الموثوقة” أن “التنظيم، الذي خسر أكثر من نصف مدينة الرقة، يحتفظ بأسلحة كيميائية في مناطق تواجده في المدينة التي كانت تعد معقله الرئيسي وعاصمته في سورية”.

ووفق تلك المصادر، حسبما أفاد المرصد المحسوب على المعارضة للنظام الحاكم في دمشق، فإن “التنظيم  ينوي استخدام هذا السلاح مع وصول معركة الرقة الكبرى إلى خواتيمها، وتحقيق قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالقوات الخاصة الأمريكية لسيطرة أوسع على المدينة، التي تشهد بشكل يومي قصفاً مكثفاً من قبل التحالف الدولي وقوات عملية “غضب الفرات” والتي ترافق عمليات الاشتباك ومعارك الكر والفر وعمليات التقدم في المدينة.

وحذر المرصد من أن “هذه المعلومات الموثوقة تزيد مخاوف على حياة عشرات آلاف المدنيين السوريين، الذين بقوا بين سندان تنظيم الدولة ومطرقة التحالف الدولي وقوات عملية (غضب الفرات)، ملفتا إلى سقوط “المئات” من الضحايا المدنيين  في قصف التحالف الدولي خلال الأسابيع الثمانية الفائتة.