جينتيلوني: سلطات ليبية أقوى تجعل الالتزام المشترك ضد مهربي البشر أكثر فعالية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني

روما- شدد رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني الثلاثاء على أن وجود “سلطات ليبية أقوى يجعل الالتزام المشترك ضد مهربي البشر  أكثر فعالية”.

ودعا جينتيلوني لدى استقباله المبعوث الأممي إلى ليبيا، الوزير اللبناني الأسبق غسان سلامة بمقر رئاسة الوزراء (قصر كيجي)،  إلى “ضرورة أن تدفع الأمم المتحدة بإتجاه تحقيق الاستقرار في البلاد”، حسبما أفادت مصادر حكومية

وبدوره، في تغريدة نقلها عنه مكتب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL)، أعلن سلامة أنه أكد خلال اللقاء مع رئيس الوزراء الإيطالي  على أن “تكون العملية السياسية في ليبيا ذات قيادة ليبية وستعمل الأمم المتحدة إلى جانبهم بناءً على اقتراحاتهم للمضي قدما”.

وكان سلامة قد أبدى خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو عن دعمه لجهود إيطاليا لملاحقة مهربي البشر ووقف التدفق غير المسبوق للمهاجرين السريين المنطلقين من سواحل غرب ليبيا  نحو إيطاليا. وأعتبر أن إرسال الحكومة الإيطالية لبعثة بحرية لدعم خفر السواحل الليبي، استجابة لطلب حكومة الوفاق الوطني في طرابلس،  يفيد بـ”أننا على الطريق الصحيح لمعالجة هذا التحدي الماثل أمامنا جميعا”.