ترتيبات لإنتخاب قيادة جديدة لمنظمة التحرير الفلسطينية الشهر المقبل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله- تجري القيادة الفلسطينية ترتيبات لعقد جلسة عادية للمجلس الوطني الفلسطيني مطلع شهر أيلول/سبتمبر المقبل لبحث الأوضاع السياسية والميدانية وإنتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وقال مسؤول فلسطيني كبير لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إن النية تتجه لعقد المجلس الوطني الفلسطيني في مدينة رام الله في الضفة الغربية يومي السادس والسابع من ايلول.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، “سيتم توجيه الدعوة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي للمشاركة وفي حال تعذر وصولهم إلى رام الله، بسبب إجراءات الإحتلال الإسرائيلي، فإن بإمكانهم المشاركة عبر نظام الفيديو كونفرنس”.

وتابع “حاولنا على مدى أشهر الإتفاق مع حماس على ترتيبات إنعقاد المجلس ولكنهم يماطلون فيما أن الوضع السياسي والميداني سيما في ضوء ما جرى ويجري في القدس يستدعي الإجتماع من اجل بحث الأوضاع”.

ومن جهته فقد أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة (فتح) ماجد الفتياني على أن “اللجنة المركزية لحركة فتح سوف تجتمع مساء اليوم، لبحث انعقاد المجلس الوطني وقضايا اخرى هامة”.

وأضاف الفتياني في بيان  “إن مركزية فتح ستبحث اليوم ضرورة عقد جلسة للمجلس الوطني، لتجديد أطر منظمة التحرير الفلسطينية”، موضحاً أنه” سيتم نقاش الملفات المتعلقة بالدعوة وبالتشاور مع فصائل منظمة التحرير”.

وكشف الفتياني عن أبرز القضايا التي ستطرح على جدول أعمال المجلس، على رأسها “المشروع الوطني الفلسطيني الخاص بانهاء الاحتلال المتعثر بسبب السياسة العنصرية الاسرائيلية، إضافة لموضوع المصالحة، والوحدة الوطنية الفلسطينية، وشكل النظام السياسي الفلسطيني، وانتخاب قيادة لمنظمة التحرير لتجديد الدماء بعد أن أصبح ذلك ضرورة ملحة”.

وأعرب الفتياني عن أمله بانعقاد الدورة الجديدة للمجلس خلال الشهر القادم بعد عيد الاضحى، مطلع  ايلول/سبتمبر.