متحدث أوروبي: البيض الملوث في 15 دولة عضو ودولتين من غير الأعضاء

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية وجود شحنات من البيض الملوث في 15 دولة عضو في الاتحاد، ودولتين من خارجه ترتبطان بنظام الإنذار الأوروبي.

وأشار المتحدث باسم المفوضية دانيال روزاريو، إلى أن هناك أربع دول هي بلجيكا، هولندا، فرنسا وألمانيا ضُبطت فيها منشآت زراعية صدرت البيض الملوث إلى الخارج.

وقد تم بالفعل، كما قال المتحدث، حظر التعامل مع هذه المنشآت التي تعتبر مسرحاً للتحقيقات القضائية والتحليلات المخبرية في الوقت الحاضر.

وقد ضبطت كميات كبيرة من البيض الملوث بمبيد حشري ممنوع استعماله في منشآت تربية الدواجن وإنتاج البيض في دول الاتحاد الأوروبي.

أما الدول التي استوردت هذه الشحنات، فهي بحسب المتحدث، إيرلندا، السويد، إيطاليا، النمسا، رومانيا، بولونيا، الدانمرك، سلوفاكيا، سلوفينيا، لوكسمبورغ، بريطانيا، هذا بالإضافة إلى الدول الأربعة الأولى.

وأضاف المتحدث أن سويسرا وهونغ كونغ استوردت هي الأخرى شحنات من البيض الملوث، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي قد ابلغهما بالأمر باعتبارهما عضوين في نظام الإنذار السريع التابع له.

وحرصت المفوضية على التأكيد أن مسألة اتخاذ إجراءات وتدابير طارئة للتعامل مع مثل هذه الظروف تدخل حصرياً ضمن صلاحيات الدول الأعضاء.

ورداً على سؤال يتعلق بإمكانية أن تقوم المفوضية بدفع تعويضات مالية لمنتجي وتجار البيض المتأثرين، قال المتحدث: “بالنسبة لنا الموضوع يتعلق الآن بالصحة العامة ونتعامل معه على هذا الأساس، ولسنا في وارد البحث في مسألة التعويضات”.

هذا وكانت المفوضية قد حددت يوم 26 أيلول/سبتمبر القادم موعداً لعقد اجتماع أزمة مع وزراء الزراعة في الدول المتأثرة.

وترجع المفوضية تأخير موعد الاجتماع إلى ضرورة الحصول على كل الأدلة والمعلومات اللازمة والتعاطي مع الموضوع بقدر أكبر من العقلانية وبعيداً عن الانفعال.

كما نفى الجهاز التنفيذي ما ورد على لسان وزير الزراعة البلجيكي دينس دوكارم، من معلومات مفادها أنه أبلغ المفوض الأوروبي المختص في وقت سابق لإعلان اكتشاف حالة التلوث، حيث ذكر أنه “تلقى إخطاراً رسمياً في 20 الشهر الماضي من بلجيكا، ولم يحدث لقاء مبكر مع الوزير”، وفق المتحدث بإسمه روزاريو.

وكانت المفوضية حذرت الدول الأعضاء من الاستمرار في تبادل الاتهامات وتقاذف المسؤوليات، مشددة على أن الأهم هو استخلاص العبر وإصلاح الثغرات.