الاتحاد الأوروبي: قلق من ارتفاع حالات الإعدام في إيران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء ارتفاع حالات الإعدام في إيران، خاصة بين الأحداث الجانحين، مشدداً على معارضته الشديدة لهذه العقوبة في جميع الظروف.

جاء هذا الموقف في بيان صدر عن مكتب الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اليوم، أُثيرت فيه واقعة تنفيذ حكم الاعدام بحق الشاب الإيراني علي رضا طاجيكي يوم أمس.

وأشار البيان إلى أن الشاب،  الذي صدر بحقه حُكم  بالإعدام في عام 2013 كان حينها في السادسة عشرة من عمره وقد أُدين بالقتل والاغتصاب. ونوه البيان بأنه  “يتناقض إنزال عقوبة الإعدام بأشخاص دون سن الثامنة عشرة مع التزامات إيران الدولية، خاصة بشأن إتفاقية حقوق الطفل”.

وشدد الاتحاد الأوروبي على عزمه العمل من أجل التوصل إلى إلغاء عقوبة الإعدام في العالم، منتقداً قيام إيران بإنزال عقوبة الإعدام بحق أشخاص ارتكبوا جرائم تتعلق بالإتجار بالمخدرات وجرائم أخرى لا تعتبر من الأكثر خطورة بنظر القانون الدولي.

ومن الجدير ذكره أن موغيريني زارت إيران قبل أيام لحضور حفل تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني لولاية ثانية و ناقشت مع المسؤولين هناك مواضيع تتعلق بالعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية.