معاهدة التجارة الحرة والشراكة الأوروبية – الكندية تدخل مؤقتا حيز التنفيذ

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – دخلت معاهدة الشراكة والتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وكندا (سيتا)، حيز التنفيذ بشكل جزئي ومؤقت اليوم، بعد مرور أقل من  عام على توقيعها في بروكسل من قبل مسؤولي الطرفين.

وعبر المتحدث باسم المفوضية الأوروبية ماغاريتس شيناس، عن ترحيب الاتحاد بالأمر، وقال “إنه اتفاق جيد ونحن على استعداد لإنجاز اتفاقيات مماثلة مع الشركاء الدوليين الذين يطلبون ذلك”.
وبالرغم من هذا الإجراء، يبقى الجزء الأكثر إثارة للجدل في اتفاقية سيتا والمتصل بآليات فض النزاعات معلقاً بانتظار قيام البرلمانات الفيدرالية والمحلية في الدول الأعضاء بالمصادقة على المعاهدة.
ولكن بلجيكا، بضغط من حكومة والونيا المحلية في جنوب البلاد، قد تقدمت بطلب أمام محكمة العدل الأوروبية لمعرفة مدى تطابق بعض أحكام هذه المعاهدة مع القوانين الأوروبية النافذة.
هذا ولن يقوم البرلمان الوالوني بالمصادقة على المعاهدة إلا بعد الحصول على رأي واضح من محكمة العدل الأوروبية، ما يعني أن مستقبل سيتا قد لا يكون مؤكداً.