بروكسل: شكاوى ضد حملة دعائية تحث الشابات على ممارسة الدعارة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بيانكا دو بيتز

بروكسل – قرر العديد من الوزراء في الحكومة المحلية في مدينة بروكسل التقدم بشكوى للنيابة العامة بسبب حملة دعائية تشجع طالبات الجامعات والمدارس العليا على ممارسة الدعارة.

ويتعلق الأمر بملصق دعائي تم وضعه على شاحنة تجوب شوارع العاصمة بروكسل حالياً، خاصة على مقربة من مقرات الجامعات والمدارس العليا، وتظهر فتاة بثياب خفيفة مع عبارات تحث على إقامة علاقات “حميمة” مع رجال أثرياء وأكبر سناً.

ويروج الملصق نفسه لموقع الكتروني يساعد الطالبات على التواصل مع هذه الفئة من الرجال وإقامة علاقات مقابل” تجربة فريدة ومستوى حياة متميز”، حسب الموقع.

وفي هذا الصدد، أكدت سكرتيرة الدولة للمساواة بين الجنسين في حكومة بروكسل المحلية بيانكا دو بيتز، أن شكواها ستقدم اليوم بشكل منفصل عن شكاوى وزراء التربية والشباب وكذلك اتحاد الطلبة الناطقين بالفرنسية.

وقالت الوزيرة في بيان صدر عن مكتبها الثلاثاء “نحن على ثقة أن الشركة التي تدير هذه الحملة المخجلة متورطة في أنشطة تتعلق بالدعارة”. ووصفت بـ”غير المقبول” استهداف طالبات شابات بهذا الشكل العدواني واستغلال مشاكلهن المادية والعاطفية لتوريطهن ودفعهن للوقوع في براثن الاستغلال الجنسي.

هذا وتؤكد مصادر مطلعة أن الوزراء والجمعيات التي ستتقدم بشكاوى ضد هذه الحملة الدعائية سترتكز على نص المادة 380 من قانون العقوبات البلجيكي الذي يجرم كل عمل من شأنه التشجيع على الدعارة وممارسة الأفعال المخلة بالآداب.

هذا ولا تتوفر إحصائيات دقيقة حول عدد الطالبات أو الطلبة الذين يقومون بـ”ببيع أجسادهم” مقابل المال لأشخاص أثرياء وأكبر منهم سناً، ولكن بعض المصادر غير الرسمية تقول أن الظاهرة بدأت بالتزايد خلال السنوات الماضية بين طلبة الجامعات والمدارس العليا في مختلف أنحاء البلاد.