مصر تدعو الفصائل الفلسطينية لاجتماع الشهر القادم بالقاهرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

 

 

القاهرة- دعت السلطات المصرية الى “اجتماع يوم 21 تشرين الثاني/نوفمبر، لكافة الفصائل الفلسطينية، الموقعة على اتفاقية الوفاق الوطني الفلسطيني في 4 ايار/مايو 2011”.

واشارت في بيان إلى أن  “القاهرة رعت سلسلة اجتماعات بين حركتي فتح وحماس على مدار يومي 10 و11 من الشهر الجاري، لبحث ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية، حيث ” اتفقتا على اجراءات تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة في ادارة شؤون قطاع غزة، كما في الضفة الغربية بحد أقصى يوم 1 كانون الاول/ديسمبر 2017 مع العمل على إزالة كافة المشاكل الناجمة عن الإنقسام”.

ونوه البيان بأن  استضافة القاهرة للاجتماعات ياتي “إنطلاقا من حرص جمهورية مصر العربية على القضية الفلسطينية وإصرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، على تحقيق أمال وطوحات الشعب الفلسطيني في انهاء الانقسام الداخلي، وتعزيز الجبهة الداخلية وتحقيق الوحدة الفلسطينية، من أجل انجاز المشروع الوطني، للشعب الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين”.

وعبر البيان عن تقدير مصر “البالغ لحركتي فتح وحماس على الروح الايجابية التي اتسم بها اعضاء الوفدان وتغليبهم المصلحة الوطنية الفلسطينية وهو الأمر الذي ادى إلى التوصل إلى هذا الاتفاق”. ووجه الشكر “للرئيس محمود عباس أبومازن، والذي كان لديه الرغبة والإرادة الحقيقة لإنهاء الإنقسام وإعادة اللُحمة للشعب الفلسطيني الشقيق”.