الاتحاد الأوروبي يعزز مساهماته في استقرار العراق

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – تبنت المفوضية الأوروبية اليوم قراراً بتخصيص مبلغ يصل إلى 60,4 مليون يورو لتمويل مشاريع تساهم في تعزيز استقرار العراق، الذي يواجه مصاعب إنسانية وتحديات على مستويات الأمن والمصالحة والاستقرار، وذلك بعد تحرير عدة مناطق من  قبضة تنظيم الدولة  ( (داعش).

ويأتي قرار اليوم كإضافة لأطياف متنوعة من المساعدات كان الاتحاد الأوروبي، بدوله ومؤسساته، قدمها للعراق منذ بداية الأزمة والتي وصلت إلى 608،4 مليون يورو.

ويريد الاتحاد مساعدة السلطات والشعب العراقي على بناء مستقبل البلاد في مرحلة ما بعد داعش، عبر الدفع باتجاه تعزيز الاستقرار الأمني والسياسي في المناطق المحررة، ما سيساهم في عودة النازحين إلى بيوتهم واطلاق عجلة الاقتصاد المحلي من جديد.

وستخصص أجزاء من هذه المبالغ لإعادة تأهيل الخدمات الأساسية والبنى التحتية وكذلك تقديم مساعدات للشركات الصغيرة في محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالا. وأفاد الجهاز التنفيذي الأوروبي بأنه “ضمن هذا الإطار، تمت إقامة 1200 مشروع، ما سمح لـ2,2 مليون شخص بالعودة إلى منازلهم”، حسب كلام المفوض الأوروبي المكلف شؤون التعاون الدولي نيفن ميميكا.

كما ستقوم المفوضية بتقديم خبراتها البشرية ومساعداتها المالية من أجل إتمام عمليات نزع الألغام في المناطق المحررة، ” وهناك أموال سيتم تحويلها لصالح وكالات الأمم المتحدة العاملة ميدانياً والتي تتقاسم نفس الأهداف مع الاتحاد الأوروبي”، وفق كلامه.