داليما: الصد الجماعي للمهاجرين لا يُشرِّف صورة إيطاليا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق ماسيمو داليما

باليرمو – رأى رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق ماسّيمو داليما أن “عمليات الصد الجماعية للمهاجرين أمر لا يُشرِّف صورة إيطاليا”.

وفي نقد قاسٍ للحكومة الإيطالية على وقف الهجرة من ليبيا، أضاف داليما، وهو رئيس مؤسسة ايطاليون وأوربيون، أن “وقف طالبي اللجوء في ليبيا يظهر في الواقع بمثابة رفض جماعي”، وهو “أمر محظور بموجب القانون الدولي”، وإذا “كان مجلس أوروبا أيضا قد طلب تفسيراً لهذا الأمر، فقد فعل ذلك لأسباب منطقية”.

وأردف داليما في تصريحات من باليرمو، “عليّ القول أيضا أن أجوبة (وزير الداخلية الإيطالي ماركو) مينّيتي بهذا الصدد، لا تبدو مقنعة بالنسبة لي”، حيث “يقول أنه ليس هناك رفض”، للمهاجرين. وتابع “بالتأكيد أننا لا نقوم بذلك، لكننا عهدنا به لآخرين، أي للميليشيات الليبية لقاء أجر، وكل هذا ليس مشرِّفا لبلادنا”.

وذكر وزير الخارجية الايطالي الأسبق، أن “اتفاق مع ليبيا يفرض شرطين”، فوق كل شيء “أن تُسند مخيمات اللاجئين إلى الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية، وليس للميليشيات”، بينما “كان الشرط الآخر أن تلتزم أوروبا بإرسال مسؤوليها هناك لاختيار الأشخاص الذين لهم الحق باللجوء”.