الأحمد: ستقوم السلطة الفلسطينية بنشر حرس الرئاسة على امتداد الحدود المصرية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
عزّام الأحمد

رام الله – القاهرة – قال عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) عزام الأحمد، “تم الإتفاق الكامل على مفهوم تمكين الحكومة، أي تعود الحكومة الشرعية الفلسطينية، حكومة الوفاق الوطني، للعمل بشكل طبيعي وفق صلاحياتها ووفق القانون الأساسي والأنظمة المعمول بها في ادارة المؤسسات والهيئات والوزارات كافة دون استثناء وكذلك الإشراف الكامل على إدارة المعابر كافة سواء المعابر مع الجانب الإسرائيلي  او فيما بعد معبر رفح وهو الأهم”.

واضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) صالح العاروري في مقر المخابرات المصرية في القاهرة بعد التوقيع على إتفاق المصالحة، أن “موضوع معبر رفح له وضع خاص بحاجة إلى بعض الإجراءات المتعلقة بتحسين المباني وقد قال لنا الأشقاء في مصر انهم يقومون منذ عدة أشهر بترميم المعبر بما يليق بمصر والشعب الفلسطيني حتى يعمل بشكل سلس وترتيبات أمنية ستقوم بها السلطة الفلسطينية بنشر حرس الرئاسة على امتداد الحدود المصرية ولذلك قد لا يكون فورا ولكن بالنسبة للمعابر الأخرى فعلى الفور وفي موعد اقصاه الاول من تشرين الثاني”، لافتا إلى أن “كل شيء تم تحديد جداول زمنية له”.

وأشار الأحمد إلى انه “هذه المرة وبتعليمات من الرئيس ابو مازن والتأكيد بأن لا يجب أن تعودوا الا وانتم متفقون، يجب طي صفحة الإنقسام إلى الأبد لنوحد جهود الشعب الفلسطيني بكل قواه وفي مقدمتهم فتح وحماس حتى نستطيع مجابهة الاحتلال لتحقيق الحلم الفلسطيني بانهاء الإحتلال البغيض وتجسيد اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والقدس عاصمتها”.